الأحد، 26 يونيو، 2011

قصــــــــــــــــــــتـــــــــــــــــــــي

قصتي


ساروي لكم اليوم قصتي ربما سمعتم ما يقارب سردها لكني ساختلف معكم في بعض الامور او ربما في بعض التفاصيل


انا طفلة وامرأة وفتاة
اجمع كل هذه الصفات في شخصية واحدة .. صدقوني لست مصابة بأي نوع من انواع الانفصام بل انا سليمة العقل ( ربما هو اسلم ما تبقى لي )


طفلة بعطفي .. بخجلي .. وحبي اللامشروط للمقابل
امرأة .. بعقلانيتي .. بهدوئي .. و بأتزاني
فتاة .. بتصرفاتي .. بأفكاري ..بتمردي .. وعصياني في بعض الاحيان
احلم ... نعم احلم اليس هذا واحداً من اهم حقوقي .
احلم بالحصول على الوقت الكافي لتحقيق اكبر واهم طموحاتي دون النظر الى الماضي دون التفكير بالفرص التي اضعتها يوماَ ما .


احلم بالامان ....ليس الامان المعهود
بل الامان الداخلي فأنا وان جلست داخل حصون وقلاع يتبقى لدي شعور بالخوف والرهبة لا اعلم لماذا ربما من القادم ربما من المجهول او ربما الاثنان فالقادم هو المجهول الذي لا يعلمه اي مخلوق !!!
( اااااه كم اتمنى التخلص من هذا الشعور )


سأحقق كل هذه الاحلام يوماً ما ... اعدكم قبل ان اعِد نفسي فلربما حصلت منكم  على الدعم والايمان الكافي لجعلي اتقدم الى الامام ....
اتمنى ان احظى بالحب يوما فلربما استطاع ان يغير نظرتي     الحزينة والمتشائمة للحياة عله يعلمني ان للحياة طعماً اخر ... عله يعطيني سبباً اخر كي يزدهر ربيع حياتي من جديد ( فقد اشتقت الى الوان ازهاره وعبقها )
.
.
.
.
.
استيقظ ارجوك فلم اكمل قصتي بعد
لكن
أتعلم اريدك ان تكَمل غفوتك فلا اريد ان افسد احلامك الرقيقة بالتطرق الى التفاصيل التعسة .
شكرا لك فلقد كنت مستمعاً مذهلا

هناك تعليقان (2):

  1. ريا عاصي حبيبتي نهل بالفعل انت كاتبه من الطراز الاول احيج واستمري يابت الاسود لطالما احببت كتاباته وسرده العفوي وها انت تثبتين ان الجينات مستمره بالعطاء بوسات

    ردحذف