الأربعاء، 29 يونيو، 2011

لعنة انثى



لم اتوقع انه وفي يوم من الايام ستشكل انوثتي عائقا امام احلامي ورغباتي ... احلامي بأن اكون حرة ذات صوت مسموع يصل صداه الى ابعد المديات الى عوالم اخرى بل الى كون اخر
لم اتصور ان عيناي الواسعتان او شفتي المكتنزة وشعري الاسود سيشكلان تهديدا للامن القومي ...
نعم الامن القومي ولم الاستغراب
خوفا على الامن وحفاظا على اسرار الدولة العظمى تم اقصائي من الصفوف الاولى في المجتمع تم خفض ترددات صوتي خوفا من ان تصل الى الجهات التي ستأخذ بيدي
دعني اقل لك شيئا لم يخلق بعد من هو قادر على قتلي ليس قتلي جسديا لا بل قتلي معنويا وروحيا ربما ستقول لي انها مجرد افكار لفتاة طائشة تحاول ان تضع حجر الاساس لحياتها بشتى الوسائل سوف ارد عليك واقول انا اكثر من مجرد فتاة طائشة
انا ثائرة ... نعم ثائرة ولم الاستغراب لقد خلقت لكي اثور على كل ما هو مألوف خلقت لكي احارب التقاليد والافكار الرجعية خلقت لكي يعلو صوتي لانه صوت الحق ولن تستطيع انت بأسلحتك المدججة اسكاتي اتعلم لماذا ؟
لان صرخة الثائر تعلو على اصوات الصواريخ والاسلحة الثقيلة
صرخة الثائر لا تموت بل يستمر صداها بالعلو الى ابد الابدين حتى يظهر الحق ويعم السلام

نهل رياض قاسم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق